Related searches

في الاستماع لمعرفة المحيط

تراهن "سنترال دانون" على سياسة القرب، التي تعتمدها، من أجل معرفة جيدة للخصوصيات المحلية والوصول إلى المستهلكين والحفاظ على ولائهم ووفائهم. وتمكن هذه الإستراتيجية من تطوير وعرض منتوجات تساهم في التوعية وإشاعة عادات غذائية صحية لدى عامة المستهلكين وتستجيب للحاجيات وأنماط العيش الحالية.

وبالنظر إلى أن التغذية الصحية تختلف حسب كل محيط ومن بلد لأخر، فإنه يتم تجميع كل المعطيات المتعلقة بهذا الجانب وتحليلها، ما يمكن "سنترال دانون" بالتعرف والتشبث بكل العادات الغذائية للمستهلكين وتعمل على إدماج الاختلافات الثقافية. وعلى صعيد المغرب تنجز دراسات للتطوير والابتكار بشكل متواصل ودائم من أجل كل هذه الأبعاد.

من أجل عادات غذائية ونمط عيش صحي 

تعمل "سنطرال دانون"، إضافة إلى منح منتوجات غذائية صحية للمستهلكين، على التحسيس والتوعية بالممارسات الغذائية الجيدة، من خلال برامج تربوية حول التغذية ونمط العيش الصحيين موجهة لملايين المغاربة، على غرار مبادرة "صحتي في تغذيتي".

ويتم إعداد البرامج المقترحة بتعاون مع خبراء أكاديميين والسلطات المحلية. كما تشجع "سنترال دانون" الشباب على ممارسة أنشطة بدنية من خلال مبادرات هامة مثل البطولة المدرسية لـ"سنطرال دانون".

- "صحتي في تغذيتي": برنامج يهم 4.7 ملايين تلميذ تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و 12 سنة وأساتذة وآباء، أطلق خلال 2013، وينفذ في 20 ألف مدرسة في مختلف أنحاء المغرب.

- "صحتي في تغذيتي" 2.0 : أطلقت "سنترال دانون" ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمناسبة الأسبوع الوطني للتربية الغذائية في الوسط المدرسي، المنصة الرقمية "صحتي في تغذيتي 2.0 "، التي تعتبر دليلا تربويا للتلاميذ والأساتذة. وأعلنت "سنتران دنون"، على هامش الدورة 17 لبرنامج "صحتي في تغذيتي" تجديد 6 مطاعم في جهة الرباط – سلا – القنيطرة لفائدة 1400 طفل.

- البطولة المدرسية "سنترال دانون" يستفيد من هذه البطولة الوطنية السنوية لكرة القدم، التي انطلقت منذ 1997، مليون و 800 ألف شاب من 7500 مؤسسة مدرسية تنتمي تابعة لـ 82 مديرية إقليمية لوزارة التربية الوطنية التكوين المهني والبحث العلمي.